مجلس حقوق الإنسان يناقش حماية الأطفال من الاستغلال الجنسي عبر الإنترنت

facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmailfacebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

خصص مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والمنعقد حاليا في جنيف وحتى 24 مارس الجاري /اليوم الاثنين/ يوما كاملا لمناقشة قضية تطور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وسبل حماية الأطفال من الاستغلال الجنسي والذي تفرضه التحديات في هذا المجال على المستوى الوطني والدولي.

وفى هذا الإطار، قال تشوى كيونغ ليم رئيس مجلس حقوق الإنسان إن الهدف هو بحث كيفية تمكين الأطفال من الاستمتاع بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وفى ذات الوقت حمايتهم من الاستغلال الجنسي.

ونوه كيت جليمور نائب المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى أحد التحديات الهامة وهو أن العديد من الدول كانت حتى الآن دون وجود إطار تشريعي ملائم لتسهيل التحقيق الفعال والملاحقة القضائية للاستغلال الجنسي والاعتداء على الأطفال.

ومن جانبه، قال بنيام دوايت رئيس لجنة حقوق الطفل بالأمم المتحدة إن اتفاقية حقوق الطفل لم تشر صراحة إلى التكنولوجيا الجديدة والإنترنت، فهذا يعنى ضرورة إيجاد توازن بين تمكين وحماية الأطفال في العالم عبر الانترنت، منوها بأن بعض البلدان استخدمت غطاء حماية الطفل كمبرر لمنع أو مراقبة الدخول إلى شبكة الانترنت العامة.

كما شدد المشاركون في جلسة اليوم على ضرورة التعاون من أجل معالجة الطبيعة العابرة للحدود لهذه الجرائم من خلال تبادل الخبرات والمعلومات، مؤكدين على أهمية دور الأباء والأمهات ومقدمي الرعاية في تثقيف الأطفال حول المخاطر التي يمكن أن تواجههم على الانترنت.

facebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmailfacebooktwittergoogle_plusredditpinterestlinkedinmail

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *